36 سنة .. رحلة أول رائد فضاء عربي



بواسطة :

2021/06/17

تعليقات: 0



** وسم – بديعة حسن **

*إعداد: م. ماجد ابوزاهرة*

تحل اليوم الخميس 17 يونيو الذكرى السادسة والثلاثون لرحلة أول رائد فضاء عربي في العام 1985 ، ففي مثل هذا اليوم انطلق مكوك الفضاء ديسكفري التابع لوكالة ناسا حاملا طاقما من سبعة رواد هم : قائد الرحلة “دانيال براندنشتاين” ومعاونه “جون كرايتون” والعلماء “جون فابيان” و “ستيفن ناغل” و “شتنون لوسيد” واختصاصيا الحموله الفرنسي “باترياك بوردي ” و السعودي الامير سلطان بن سلمان.

جرت عمليه الإطلاق في أحوال جوية ممتازة إذ كانت السماء صافية والرياح خفيفة وبلغ المكوك مداره حول الأرض بعد 10 دقائق من اطلاقة .

أبلغ رائد الفضاء الأمير سلطان مركز المراقبة الأرضي في هيوستن بعد ساعتين ونصف من انطلاق المكوك انه في وضع جيد جداً وأن منظر الكرة الأرضية من إرتفاع 352 كيلومتر ((رائع )).

حمل المكوك ديسكفري في قسم الشحن أربعة أقمار صناعية : 3 منها للاتصالات هي ” موريلوس – أ ” للمكسيك ، وعربسات – ف2″ لجامعه الدول العربية و تلستار-3 د لشركة أي.تي.تي الامركية ، بالإضافة الى قمر للتجارب العلمية ” سبارتان – 1 ” مهمته البحث عن ثقب أسود، وقد وضعت جميعها بنجاح في مدارتها المعينه حول الأرض .

لقد وضع قمر الاتصالات العربي (عربسات -أ) في المدار بتاريخ 18 يونيو ، لكن إختبار يقضي بتوجيه أشعة ليزر على مرآة مثبته على المكوك فشل في 19 يونيو لأن وضع المكوك فوق مجموعه جزر هاواي لم يكن مناسبا لتامين نجاح الإختبار الفضائي الأول في مبادرة الدفاع الاستراتيجي الأمريكية المعروفة بإسم ” حرب النجوم ” .

إنتهت عمليه البحث عن ثقب أسود في 22 يونيو بعد ان استمرت 45 ساعه واستعاد رواد المكوك القمر الاصطناعي “سبارتان” الذي يعمل بأشعة اكس وبلغ وزنه طن ، تمهيدا لرحلة العودة إلى الأرض.

قام ” سبارتان ” بقياس منطقة إشعاع كثيفة تبعد 30 ألف سنه ضوئية عن الأرض، حيث يشبته العلماء منذ وقت طويل بأن مصدر الإشعاع (ثقب أسود) غير مرئي يلتهم النجوم والكواكب والغبار الكوني بسرعة غير معقوله، ويعتقد أن الثقوب السوداء تكونت نتيجة الانهيار العنيف للنجوم الصخمة .

من جهه اخرى ساد ارتياح بالغ المركز الفضائي في هيوستن بعد نجاح التجربه الثانية لالتقاط المرآه في المكوك شعاع ليزر مصدرة جزيرة (نوي) في هاوي ، فقد أضاء الشعاع المكوك وكان المشهد اشبة بفيلم خيال علمي، وعند بلوغ الشعاع ديسكفري بثت وكالة ناسا قطعة موسيقية لتشايكوفسكي ، واعتبر بداية لبرنامج حرب النجوم.

فشلت المحاولة الأولى بسبب معلومات خاطئة لقمت للكمبيوتر الذي يوجه الجهاز الذي أرسل الشعاع من جزيرة نوي.

أجرى الملك فهد بن عبدالعزيز رحمة الله في 23 يونيو اتصالا هاتفياً مع رائد الفضاء الأمير سلطان، استمر لبضعة دقائق نقلته شبكات التلفزيون في السعودية وفي دول مجلس التعاون الخليجي.

هبط المكوك ديسكفري في 24 يونيو في قاعدة ادواردز الجوية في ولاية كاليفورنيا بعد رحلة استغرقت 7 ايام وساعه واحدة و 38 دقيقة دار خلالها المكوك 111 مره حول الأرض؛ ووصفت ناسا الرحلة الخامسة لديسكفري و 18 للمكوك الفضائي بأنها كانت ناجحة 100%.

اليوم بعد مرور 36 سنة على تلك الرحلة التاريخية ومع التحولات السريعة التي تعيشها البلاد وتاسيس الهيئة السعودية للفضاء لتمكين أجيال الغد من تحقيق الريادة في مجال علوم الفضاء وتطبيقاتها، وتلبيةً لمتطلبات البيئات المتغيرة حول العالم، نحو مستقبل يركز على استكشاف الكون.

تسجيل لعملية الإقلاع والهبوط لمكوك الفضاء ديسكفري

#بالعلم_نبني_حياتنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحصائيات المواقع الاجتماعية


متابع

اعلان


اعلان


فيديو الاسبوع الفاتحة لادريس ابكر


تابعونا هنا..


الأرشيف الكامل


القائمة البريدية

الراعي الالكتروني براقما تبوك - المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات