مريم القحطاني.. أول إماراتية برتبة “عميد” في شرطة أبوظبي القيادة الرشيدة مكنت المرأة في كافة الميادين



بواسطة :

2021/09/06

تعليقات: 0



** وسم – زهير بن جمعه الغزال **

وجهت العميد خبير الدكتورة مريم احمد القحطاني، رئيس قسم الأحياء الجنائية بإدارة الأدلة الجنائية بقطاع شؤون الأمن والمنافذ بشرطة أبوظبي وأول امرأة إماراتية تحصل على رتبة عميد على مستوى وزارة الداخلية الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على رعايتها واهتمامها بمسيرة المرأة الإماراتية مشيرة إلى دعم مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان ” طيب الله ثراه ” الذي لم يألو جهدا في تمكين المرأة بكافة ميادين العمل الوطني .

وثمنت رعاية واهتمام أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بتمكين الكوادر النسائية الوطنية لتكون قادرة على المشاركة الإيجابية في البرامج التنموية، وغيرها من مجالات العمل الوطني.

وأوضحت في تصريح بمناسبة يوم المرأة الإماراتية‬⁩ تحت شعار “المرأة طموح وإشراقة للخمسين” ان الإماراتية في شرطة أبوظبي تشعر بالفخر والاعتزاز للمكانة الريادية التي حققتها في مسيرة العمل الوطني بالدولة .

وأكدت أن شرطة أبوظبي تستنير برؤية (أم الإمارات) في توفير أفضل الفرص للمرأة الإماراتية بمجالات العمل الشرطي والأمني وتوفير البيئة المحفزة لها على الانتاج و الابداع و التطور موضحة أن عناصر الشرطة النسائية يقمن بأداء المهام و الواجبات باحترافية عالية من خلال تبوأهن المناصب القيادية و العمل بروح الفريق الواحد في إطار تكامل الجهود في منظومة العمل الشرطي.

كما قدمت الشكر والتقدير إلى معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي وسعادة اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي ، واللواء الشيخ محمد بن طحنون ال نهيان مدير قطاع شؤون الأمن والمنافذ لدعمهم مسيرة المرأة الإماراتية في شرطة أبوظبي حتى حققت مكانة ريادية متميزة في مجالات عملها بتميز وريادة .

وأضافت : نشعر بالفخر لكوننا اماراتيات ، استطعنا أن نضع بصماتنا الفريدة محلياً وإقليمياً ودولياً موضحة ان الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية يعتبر تكريم للمرأة وتقديراً لرسالتها ودورها في غرس روح الولاء والانتماء والتضحية والفداء لدى الأجيال القادمة ومهما قدمنا لوطننا الغالي نظل مقصرين.

وحثت المرأة الإماراتية على الانضمام للعمل في شرطة ابوظبي لما وجدته من اهتمام ورعاية موضحة أن القيادة العامة أولت العنصر النسائي من المنتسبات، سواء في مجالات العمل الشرطي او المدني اهتماماً خاصاً، كونهن يؤدين دورا رياديا مع نظرائهن من الرجال وبات وجود المرأة اليوم في المؤسسة الشرطية حاجة فعلية لأداء مهام وواجبات لا يمكن بأي حال من الأحوال إحالتها للرجل.

وأضافت : أقول لكل إماراتية إن شرطة ابوظبي، أولت المرأة العاملة ضمن صفوفها اهتماماً خاصاً، ووفرت لها مجموعة من البرامج والمبادرات المتنوعة الداعمة لتمكينها، ما أدى إلى تميزها في العمل والقيام بواجبها الوطني على أحسن وجه، حتى أصبحت العديد من منتسبات شرطة ابوظبي، يحملن شهادات دراسية عليا، وبعضهن يعملن ويدرسن على نفقة القوة في مختلف التخصصات، ومنها التخصصات النادرة والمهمة للعمل الشرطي.

وذكرت ان شرطة ابوظبي قدمت لها دعما كبيراً حيث التحقت بها خريجة جامعية واليوم أصبحت بفضل رعاية القيادة الرشيدة حاصلة على اعلى الدرجات العلمية والعملية وتمثل دولة الإمارات العربية المتحدة في المنظمات الدولية كمنظمة الشرطة الدولية الانتربول.

وأشارت إلى انها عندما التحقت بالشرطة عام 1995 كانت حاصلة على شهادة البكالوريوس في التخصص البيولوجي من جامعة الامارات ثم ابتعثت لدراسة الماجستير في البصمة الوراثية في المملكة المتحدة عام 2005 ودرست فيه كروموسوم الذكورة ((Y-Chromosome واستخداماته في المجالات الجنائية وفي عام 2016 ابتعثت لدراسة الدكتوراه في المملكة المتحدة ايضاً وأنهت دراستها عام 2018 وكنت اول مواطنة تحصل على الدكتورة في تخصصNext Generation Sequencing (NGS) Using Ion PGM ™️ and S5 ™️ Platforms.

ولفتت إلى أنها بدأت العمل كفني مختبر في قسم الاحياء الجنائية و في فحص القضايا الواردة للقسم ثم ارتقت لمساعد خبير وبدأت مع زملائها بتأسيس فحوص البصمة الوراثية في شرطة ابوظبي ثم أصبحت خبيراً في فحوص البيولوجي والبصمة الوراثية بعدها تولت منصب مدير فرع قاعدة بيانات البصمة الوراثية وقمت مع زملائها بتأسيس الفرع بالشراكة مع هيئة المختبرات الجنائية. FSS (FORENSIC SCINCE SERVESE) وفي عام 2009 تولت رئاسة القسم حتى تاريخه.

واستعرضت مسيرة إنجازاتها في مجالات العمل بشرطة أبوظبي على مدى 26 عاماً موضحة انها اول إماراتية تلتحق بقسم الأحياء في شرطة ابوظبي وشاركت خلال هذه الفترة مع زملائها في ادخال البصمة الوراثية لشرطة ابوظبي والمشاركة في تأسيس فرع قاعدة بيانات البصمة الوراثية بالشراكة مع هيئة المختبرات الجنائية. FSS (FORENSIC SCINCE SERVESE) كما شاركت مع زملائها في حصول قسم الاحياء الجنائية على الاعتراف الدولي ال ISO 17025 من هيئة الاعتماد الدولي اليوكس وهي اعلى شهادة يمكن الحصول عليها دوليا في مجال الفحوص الجنائية وتمثل الدولة حالياً في فريق مراقبة فحوص البصمة الوراثية في الانتربول Monitoring Working Group (MEG وأعدت دراسة عمل على سكان دولة الامارات العربية المتحدة، وبعض دول منطقة الشرق الأوسط على مواقع وراثية جديدة، على الجينوم البشري باستخدام تقنية ” Next Generation Sequencing
وأوضحت أن “نتائج هذه الدراسة ستكون مبشرة وسيستفاد منها في القضايا الجنائية وغيرها من مجالات العمل الأمني ، حيث يتم التعرف على أصل العرق البشري للأشخاص وتحديد المنطقة الجغرافية التي أتوا منها وتحديد من أي قارة ومن أي دول عاشوا فيها، ثم يتم إعطاء نتائج إلى جهات التحقيق وتم نشر نتائج هذه الدراسة في مجلة علمية عالمية محكمة وهي مجلة Internarial Legal Medicine. كما تم ادخال نتائج هذه الدراسة في قاعدة بيانات الفرد Alfred Database, https://alfred.med.yale.edu/، وهي قاعدة بيانات عالمية متخصصة تحوي على تراكيب وراثية ومعلومات عن هذا النوع الجديد من الفحوصات وكان من مخرجات الدراسة أن فحوص البصمة الوراثية لم تعد معتمدة على الفحوص التقليدية حيث ظهرت على الساحة العلمية هذه الفحوص الجديدة (Biogeographical Ancestry) ، اي معرفة الأصل العرقي للشخص وإعادة نسبه إلى موطنه باستخدام kit جديدHID-Ion AmpliSeq) Ancestry Panel)) مما أدى إلي ثورة في مجال الأدلة الجنائية.

وعن مشاركاتها في المؤتمرات والاجتماعات داخل وخارج الدولة قالت انها شاركت بأوراق عمل في: المؤتمر الثاني والعشرون للتعرف على الهوية الوطنية في امريكا و مؤتمر الطب الشرعي في العاصمة الكوبية-هافانا.(اول ضابط يمثل وزارة الداخلية يزور هافانا) و الاجتماع التاسع والعشرون لفريق خبراء مراقبة فحوص البصمة الوراثية في منظمة الشرطة الدولية الانتربول- في مدينة مراكش- المغربية .2014/ 15/5 و في الاجتماع الواحد والثلاثون لفريق خبراء مراقبة فحوص البصمة الوراثية في منظمة الشرطة الدولية الانتربول–في العاصمة الصينية- بكين16-17 May 2016و في الاجتماع الرابع والثلاثون لفريق خبراء مراقبة فحوص البصمة الوراثية في منظمة الشرطة الدولية الانتربول الذي عقد في البرازيل 7/11/2017 و في الاجتماع الخامس والثلاثون لفريق خبراء مراقبة فحوص البصمة الوراثية في منظمة الشرطة الدولية الانتربول الذي عقد في مقر الانتربول بمدينة ليون/ فرنسا 13/12/2016م كما قدمت دورة تدريبية متخصصة للشرطة السنغافورية بالتعاون مع اكاديمية ربدان بتاريخ 31 يوليو 2021 .

واتسمت مسيرة عملها بالتنوع في خدمة الوطن بمجالات متعددة في العمل الشرطي والأمني حيث تعمل كعضو في مجلس إدارة الامارات للبصمة الوراثية على مستوى الدولة ، وعضو في لجنة تسيير قاعدة بيانات البصمة الوراثية منذ التأسيس وحاصلة على الدكتوراه في تخصص نادر، وعملت بالتدريس في كلية الشرطة ومسرح الجريمة والمعهد القضائي ، وخبير معتمد في وزارة الداخلية والمحاكم واكاديمية سيف بن زايد للعلوم الشرطية والأمنية وشاركت في تبادل الخبرات ونشر ثقافه البصمة الوراثية عن طريق عقد محاضرات في المعهد القضائي ومسرح الجريمة وكذلك لضباط وافراد القيادة العامة لشرطة ابوظبي.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحصائيات المواقع الاجتماعية


متابع

اعلان


اعلان


فيديو الاسبوع الفاتحة لادريس ابكر


تابعونا هنا..


الأرشيف الكامل


القائمة البريدية

الراعي الالكتروني TSP - شركة المنصة المتخصصة لتقنية نظم المعلومات